السبت، 5 فبراير، 2011

                                                               بسم الله الرحمن الرحيم

                                             من العجيب ان يدافع الناس عن من قتل ونهب وسلب 

                                             ويتوجهون بالاتهامات لمن هم يدافعون عن الوطن 

                                                        لمن هم لا يرضون بالذل والهوان 

                                                  لمن هم لا يقبلوا ان يتنازلوا عن دم اخوانهم

                                                   اتعجب لهؤلاء الذين يقولون احترام الكبير

                                                    اذا كان كذلك فأين العطف على الصغير

                                              الا يدرون انهم سيحاسبون على ما يقولوا امام الله

                                    هؤلاء الشباب الذين خرجوا من بيوتهم وهم يعلمون ان حياتهم مهدده

                                                          هم عملاء.......قله مندسه

                                      اذا فليقولوا ما يقولوا ولكن ليعلم الجميع ان الله يمهل ولا يهمل

                                                            وان الظلم له نهايه

                                     ادعو الله ان يحفظ هؤلاء الشباب لانهم هم خير شباب مصر 

                                                             وان ينصرهم  

هناك 6 تعليقات:

الشاب الصح يقول...

حسبنا الله و نعم الوكيل
ان شاء الله لكل ظالم نهايه

جمهورية فوضى يقول...

هو ده يا إيمان حال المجتمع بتاعنا
طبيعى جدا ان يكون هذا هو حال المجتمع بعد عهود وعهود من الطغيان

علشان كده لازم ندرك حجم المسؤولية التى يجب ان نتحملها لاصلاح هذا المجتمع بعد اسقاط الطاغية

بنت مصريه يقول...

الشاب الصح
إن شاء الله

بنت مصريه يقول...

جمهورية فوضى
وانا معاكى يا دعاء
وأكيد مسؤليه البناء والاصلاح هتكون كبيره
ولذلك يجب على الجميع ان يستعد

جمعاوى يقول...

متلازمة ستكوهولم

بنت مصريه يقول...

جمعاوى
مهو مفيش حل غير كدا